• sport 6
  • sport 6
 
مدير صندوق الإحياء في اجتماع مع ممثل شركة "رينك" فرنسا:
يمكن للشركات الأجنبية المشاركه مع المستثمرين الإيرانيين في مجال الآثار التاريخية،
يمكن للشركات الأجنبية المشاركه مع المستثمرين الإيرانيين في مجال الآثار التاريخية،
قال مدير صندوق الإحياء في خلال اجتماعه مع ممثل شركة "رينك" الفرنسيه : يمكن الاستثمار في المباني التابعه للصندوق و القابله لتحويلها الي القطاع الخاص علي شكل شراكة تقاسم الأرباح (جوينت وايشر)، ويمكن للشركات الأجنبية مثل رينك الفرنسية العمل مع المستثمرين الإيرانيين.

ووفقا لتقارير وكالة صابتا للانباء، رحب رئيس صندوق الترميم للآثار التاريخية، بالتعاون المشترك مع الشركات المؤهلة الأجنبية في مجال ترميم واستعادة الآثار الإيرانية وقال: ونظرا لامتيازات و خصائص الخاصة بصندوق الاحياء ، فإن الاستثمار الأجنبي للمعالم التاريخية التي بحوزه الصندوق سيكون متاحا بشرط الاشتراك مع المستثمرين الإيرانيين و سيكون ذلك من خلال اتفاق شراكة تقاسم الأرباح (جوينت وايشر). وهكذا، إذا أرادت شركه رينك الفرنسية القيام بهذا النوع من الأعمال، فعليها المشاركه مع مستثمرين إيرانيين.

واشار جانفشان الى ان زيارة الجانب الفرنسى لنماذج ناجحة من الابنيه التي تم احياء ها من قبل الصندوق يمكن ان توفر مناخا اكثر وضوحا لمواصلة التعاون و الاستثمار و ان الصندوق سيكون مستعداً لعقد اجتماعات مشتركة بين المستثمرين الايرانيين والمستثمرين الاجانب الناشطين في هذا المجال.

واضاف ان :« اقامه ورشات تعليميه مشتركة في مجال ترميم المعالم التاريخيه ونقل الخبرات بين الأطراف هي من بين الامور التي نأمل ان تكون جاهزة للعمل قريباً ».

وفي أعقاب الزيارة، قال أحمد يوسفي، ممثل شركة رينك الفرنسية: "لقد وفرت إيران سياقا مواتيا للاستثمار الأجنبي في سياق ما بعد برجام، وفي هذا الصدد، انا بدوري قدمت حزم استثمار المعالم الإيرانية للعديد من المستثمرين من القطاع الخاص في بلدنا و قد رحبوا بها كثيراً.

مشيراً إلى سجل الشركة في تنفيذ المشاريع الدولية الكبرى، وأضاف يوسف: "تمتلك شركة «رينك »العديد من الخبرات في مجال احياء وترميم الآثار والتصميم الداخلي للمباني القديمة، ونظرا لأن إيران دولة غنية ذات ثقافة غنية. وهناك العديد من المعالم التاريخية والمباني التي تجعلنا سعداء للتعاون مع إيران في مجال احيائها واستثمارها.

واشار الى الرحلة الوشيكة للرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون الى ايران "واضاف ان" هذه الرحلة تظهر اهمية العلاقات الثنائية وستكون لها بالتأكيد الانعكاسات الملائمة لتنمية التعاون الثنائى بما فى ذلك التعاون بين الناشطين الاقتصاديين.




 
 

11/13/2017